(Successful Presentation) العرض التقديمي الناجح

Por: Coursera . en: , ,

  • البدء في مخاطبة الجمهور
    • يتناول ويليام في هذه الوحدة العنصر الوحيد الذي يجعل من مخاطبة الجمهور أمرًا صعبًا ألا وهو الخوف. وعلى عكس كتابة مذكرة أو تصميم مجموعة شرائح، فإن تقديم خطاب يضعك في مواجهة حقيقية مباشرة أمام الجمهور.يغلب على مخاطبة الجمهور الخوف من الإصدار الفوري للأحكام والرفض الدائم. ومع ذلك، فإن مهارات الكتابة والتصميم هي نفسها مهارات مخاطبة الجمهور والتي هي: الوضوح وحُسن تصميم العرض والمراجعة المتأنية وفوق .كل ذلك القدرة على السرد. يمكنك التغلُّب على خوفك بتطبيق هذه المهارات، لتتمكن من تبوُّء مركز الصدارة بين الجماهير
  • شكل العرض التقديمي الناجح
    • مثل الوحدة الثانية والتي تتناول الكتابة التجارية، فإن هذه الوحدة تركز على الشكل العملي للعروض التقديمية الناجحة. أنشأ ويليام هذا الهيكل التنظيمي ومن ثَمّ قسمه إلى عناصر من وحدات، لذلك يمكن إبداع أكثر العروض التقديمية تعقيدًا بسهولة ومراجعتها بفعالية وتقديمها بثقة. ليس هناك مخطط واحد يتناسب مع جميع الأغراض، وليس هناك مجموعة قواعد صارمة قادرة على إظهار شخصيتك وإطلاق العنان لتألُّقك، ولهذا ذهب ويليام إلى أبعد من تلك المعادلة الأساسية وسيعلمك المُكوِّن الأساسي الذي يُمكِّنك من مخاطبة الجمهور، ألا وهو الإبداع.
  • درِّب نفسك
    • جميعنا جلس أمام عروض تقديمية ذات محتوى قوي ولكننا لم نستفد شيئًا. يصبح من الصعب أحيانًا معرفة سبب فشل المتحدث في توصيل رسالته.والسر يكمن في الممارسة. ومع ذلك فإن الممارسة صعبة، لأن أساليب التدريب السيئة ينتج عنها عرض تقديمي ممل، على عكس العرض التقديمي الحماسي والعاطفي والمتمتع بالخبرة الذي تريد تقديمه لجمهورك.في الوحدة الثالثة، يُعيد ويليام من جديد تعريف مفهوم الممارسة على أنها عملية ديناميكية تندمج فيها اللغة الجسدية والشفوية، ومن ثَمّ يعلمك كيفية تركيز لغتك لإظهار أسلوبك المؤثر والحماسي. تتعلم في الوحدة الثالثة كيف يمكن أن تتحكم في حماسك وتنشره وقتما تريد.
  • اندمج مع العالم
    • لا خوف بعد الآن. لقد استخدمت الصيغة اللازمة لكتابة خطاب واضح، وقمت بذلك من خلال المُكوِّن السري "الإبداع". لقد تدربت وأتقنت مهارات لغة الجسد ولغة الخطاب لديك. ومع ذلك، فإن قاعة المؤتمرات أو المحاضرات تُعد ساحة لا يمكن التنبؤ بما سيحدث فيها، حيث يمكن أن يحدث بها قدر لا يمكن السيطرة عليه من المتغيرات: مثل تخطيط المكان والمزاج العام للجمهور ومدى تعقيد الأسئلة، فتلك الأسس لا يمكن أبدًا التحضير لها بشكل تام مطلقًا. كيف تصبح مستعدًا للحديث على المسرح؟ تتعلم في آخر وحدة "العروض التقديمية الناجحة" كيفية توقُّع الأمور على المسرح، حتى تكون مرنًا وخفيف الحركة وواثقًا بنفسك.إنها توضح بعبارات بسيطة كيفية التعامل مع المقاطعات وكذلك المواقف الشبيهة بالتصرُّفات العدائية، لتتمكن في نهاية الدورة التدريبية ليس فقط من أن تصبح مخاطبًا للجمهور، بل صاحب شخصية قوية.

Plataforma